Get Adobe Flash player

Editorial

Une communication

au Bundestag 

 Par: Pr Abdallah SAAF 
 Berlin le 20-04-15

Invité à parler au Bundestag le 20 avril 2015 de l’expérience politique marocaine, j’ai tenu les propos suivants :

« Dans le tableau global de la région, on enregistre en cette période six pays en situation de guerre interne, (on ne sait si l’on doit parler de guerre civile  ou de conflits intérieurs en raison des acteurs transversaux impliqués), sept en situation de transition avec d’importantes difficultés, une situation d’occupation (la Palestine), deux situations de vulnérabilité, cinq pays seulement semblent stables, mais le sens, la portée de la stabilité diffère d’un pays à l’autre.... Lire la suite

Notre page sur facebook

Université du Développement Social

Université du Développement Social

Session d’été-Automne

« La société civile et ses nouveaux défis »

ارضية 

البرنامج

المتدخلون

المقررون

 L'argumentaire 

Le programme 

les intervenants

Les rapporteurs

Concept note

Formulaire d'inscription

Spécial membres

سعيد بنيس

جامعة محمد الخامس بالرباط

قراءة في  

التقرير الإستراتيجي المغربي. 2014-2018

التقرير 11  - مركز الدراسات والابحاث في العلوم الاجتماعية

ينطلق التقرير من استنتاج عام مفاده أن الاهتمام بالسياسة الثقافية و اللغوية تستمد راهنيتها من كونها تمثل "خيارا لفهم الطريقة التي يتكون بها وعي أمة ما بحيثيات واقعها". فإدارة الثقافة ترتبط ببناء القيم والمعنى في المجتمع.

فيما يتعلق بالحالة المغربية تناول التقرير تمظهرات السياسة الثقافية خلال الفترة ما بين سنتي 2013 و 2016  وتأسس على ثلات محاور:

ü     سياق داخلي وخارجي لتدبير الشأن الثقافي بموازاة عمل المؤسسات

ü     حصيلة الانجازات

ü     العوائق والانجازات

 

 

فالسياق العام للسياسة الثقافية تم التعاطي معه من خلال حقلين الحقل الاول يحيل إلى سياق خارجي عبر ثنائيات التعدد اللغوي والتنوع الثقافي والمحلي في مواجهة العوامة. تم ربط الثنائية الأولى ( ثنائية التعدد اللغوي والتنوع الثقافي)  بالتثمين الاقتصادي والإيديولوجي لهاذين الجانبين لا سيما أن الحسابات الايديولوجية والاقتصادية تشكل الرهان الأساسي بين الموالين للتعدد والمدافعين عن الوحدة

 مما يدفع للتساؤل عن التداعيات الهوياتية والنزوغات اللغوية في علاقتها بالسوق اللغويةالمغربية. (الدارجوفوليا – الفركوفيليا – الامازيغوفوليا – العربوفيليا – الانجليزوفيليا مع انسحاب اللغة الاسبانية من التافس)

 في هذا الصدد وجب ايلاء بعض الأهمية للأبعاد الجيوسياسية لان المغرب أضحى نمودجا في التعددية والتنوع : الإنتقال من الأحادية إلى الثنائية الرسمية اللغوية والتمازج الهوياتي ........... العراق – الجزائر – ليبيا – تونس – مصر ...

 أما الثنائية الثانية فترصد علاقة السياق الداخلي بتدبير التراتبية اللغوية (المحلية والجهوية) وتحدي سؤال الثقافة والتنمية.

 فالتراتبية تصطدم بانتقال فجائي من ثنائية غير رسمية (العربية والفرنسية) إلى ثلاثية خارج الزمن الدستوري (عربية –أمازيغية – فرنسية). ويتقاطع مع هذا الإنتقال الاهتمام بالحسانية دون غيرها في إطار تمييز ايجابي يعارض منطق التنوع والتعدد الذي لا يقبل التراتبية ويلغي منطق التمييز السلبي (الجبلية – العروبية – التمازيغت – التشلحيت – التاريفيت).

 ويظل السؤال المطروح كيف سيتم الانتقال من دولة التنوع إلى دولة الجهات؟ فثقافة الدولة ستساوي مجموع التعبيرات الثقافية الجهوية مما يحيل على منظومة الحقوق الثقافية واللغوية في علاقتها بالتنمية الجهوية واستعداد الدولة لتقاسم الخيرات الرمزية مع الجهات الترابية لا سيما إذا تم الاحتكام إلى المنطوق الدستوري في شقه المتعلق بحظر ومكافحة كل اشكال التمييز.

 مما يستدعي استشراف اعتماد الدولة المغربية في المستقبل مبدأ الحياد اللغوي والثقافي .

 في هذا السياق يتوجب اجتناب توظيف بعض الأنساق المفاهيمية فيما يتعلق بالشأن الثقافي واللغوي من قبيل "اللغتين الوطنيتين" لأنها تتعارض كليا مع المنطق والتوجهات الدستورية التي اختارت نسق "اللغة الرسمية" وليس "اللغة الوطنية " لأن كلا المفهومين يحيلان على واقعين مختلفين يمكن ان يكونا متكاملين أو متعارضين حسب السياقات.

 كما أن البرنامج الحكومي اعتمد كما جاء في التقرير على عدة توجهات منها لا للحصر "تعزيز الهوية الوطنية الموحدة وصيانة تلاحم وتنوع مكوناتها والانفتاح على الثقافات والحضارات" ًص. 671.

 لكن يظل حريا بالبرنامج الحكومي أن يسطر مشروعا استباقيا لـتأطير التوترات الهوياتية الناجمة عن التصادمات الثقافية لا سيما في غياب سياسة هوياتية معلنة.

 أما على مستوى البرنامج القطاعي لوزارة الثقافة فقد أكد التقرير على جدوى البرنامج القطاعي الذي يروم التدخل في إطار تشاركي في الشأن الثقافي وصياغة إستراتيجية في افق 2020 في إطار مغرب الثقافة. أما فيما يخص المخطط التشريعي للولاية التاسعة اشار التقرير إلى 6 نصوص من مجموع 243 نصا بين قانون تنظيمي واحد يخص إجطاث المجلس الأعلى للغات والثقافة المغربية.

 كما  أشارالتقرير إلى أن الاعتماد المالي المخصص للثقافة خلال الفترة ما بين 2013-2016 تميز بضآلته وهيمنت عليه نفقات التسيير وذلك ل "استمرار اعتبار القطاع عبثا تجب إدارته ، بدل اعتباره استثمارا وطنيا" ص.673 .

 ويرجع السبب في هذا التهميش والشح المالي إلى كون الشأن الثقافي يرتبط مضمونه بمصفوفة من القيم اللامادية التي لا تندرج في سياق السياسة الاجتماعية التي تروم الاستجابة للقيم المادية أو الحاجيات الاساسية من قبيل التعليم والشغل والصحة ...

 لهذا اتت حصيلة السياسة الثقافية متباينة بين ما انجز فيما يخص الإرث الثقافي وقطاع النشر والكتاب وقطاع المسرح وقطاع السينما وقطاع الموسيقى على ضوء ما سجل على مستوى الميزان التجاري من عجز فيما يخص المنتجات الثقافية والحصيلة الحقوقية في علاقتها بالمكون الأمازيغي واعتباره منتوجا للإستهلاك الداخلي فقط.

 مما يدعو إلى مسائلة منظومة مجتمع المعرفة والثقافة وخطر تكريس ثنائية المغرب الثقافي النافع والمغرب الثقافي غير النافع في غياب دور المواقع الثقافية لا سيما منها الجامعات في صيغتها الجهوية للرفع وإحياء المنظومة الثقافية المحلية.

 وفي الأخير  تطرق التقرير إلى الأعباء الثقافية وعلاقتها بوطأة الأمية وسؤال الثقافة كمنتج للقيم والمعنى وتحديات الثقافة كفعل سياسي يمت إلى شريحة الشباب.

 إلا انه من الضروري الإشارة إلى أن الانتقال من مواطنة واقعية إلى مواطنة افتراضية أدى إلى انجذاب الشباب إلى مضامين ثقافية افتراضية لها مميزاتها والعدول على مضامين ثقافية واقعية اصبحت متجاوزة لا سيما مع التعاطي الغير المحترف مع الشأن الثقافي في بعض اشكاله منها لا للحصر المهرجانات والصحافة الثقافية.

News-Letter

Dernières publications

 

Qui est en ligne?

Nous avons 42 invités et aucun membre en ligne

compteurs de visites

03131709
Aujourd'hui
Hier
cette semaine
Administratif
ce mois
mois passé
deouis le début
312
1439
3784
2414566
31301
63251
3131709

Your IP: 54.198.77.35
Server Time: 2018-07-17 06:07:11

en haut

اجتماع المكتب التنفيذي لمركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية
المقر الجديد لمركز الدراسات والابحاث في العلوم الاجتماعية

Deux adresses du CERSS:
1- Faculté de Sciences Juridiques Economiques et Sociales Rabat-Agdal, Boulevard des Nations Unies, CP. 10080, BP. 721, Agdal, Rabat, Maroc
2- 14, Avenue d'Alger, Immeuble B, Appartement n°3, CP.10020, Hassan, Rabat, Maroc
Tél= 00 212 (0) 537 76 06 76  ---- E-mail: cerss1993@gmail.com

Copyright © 2014. All Rights Reserved.