Get Adobe Flash player

Editorial

 De l’Etat unique et dual à l’Etat pluriel

 Par: Pr Abdallah SAAF

Texte de la communication présentée dans le colloque sur le dualisme du système politique marocain organisé à la Faculté de droit de Rabat le 28 juillet 2016.

L’examen de la structure étatique appelle deux remarques préliminaires :

-la première part du fait que les travaux de la science politique ayant pour objet le Maroc, aborde généralement la politique marocaine en termes de style de gouvernement, de manière de faire,  ou de régime, ou de système, ou tout cela à la fois, comme la somme de l’ensemble de ces composantes... Lire la suite

Notre page sur facebook

Spécial membres

Formation et développement social

Université du développement social

Rabat  Institut des Etudes Africaines, Rabat

Le 24 – 25 mai 2017

Plateforme

Au Maroc, la question sociale en général et celle du développement social en particulier ont gagné peu à peu en importance au cours des dernières décennies. La prise de conscience par les pouvoirs publics, motivée par une adhésion progressive de la société civile, a été intégrée dans les réformes multidimensionnelles entamées à partir des années 90 du dernier siècle. Elle s’est renforcée au début de ce siècle dans la perspective d’anticiper sur les questions à venir de la société marocaine..... Lire la suite

Plateforme

Programme

Intervenants

صدر عن مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية، "التقرير الاستراتيجي المغربي 2010 – 2013"، وبهذه المناسبة ينظم المركز لقاءا لتقديم التقرير، يوم الخميس 03 أبريل 2014، على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال، بالمدرج 1 التابع لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال – الرباط.

 

الدعوة عامة

صدر عن مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية، التقرير الاستراتيجي المغربي 2010 – 2013.
إن التقارير بشأن المغرب سواء منها التقارير المكرسة له على وجه التحديد، أو التقارير الإقليمية، الدولية أو الموضوعاتية التي تشمله ،   دون الحديث عن التقارير الإدارية أو المؤسساتية المخصصة للتقويم أو المساعدة على اتخاذ القرارات ،  أصبحت في تزايد مستمر بالمقارنة مع السنوات الماضية : تقارير شمولية تعنى بعموم المغرب أو تقارير جزئية تنصب على بعد أو على مجموعة من الأبعاد ، سياسية  ، اقتصادية، اجتماعية، ثقافية،  تقارير رئيسية تشمل فترة زمنية طويلة و أخرى بدوريات محدودة، تقارير تطال الماضي و أخرى تستشرف المستقبل...
لقد غدا انجاز التقارير عملا يكتسي طابعا محوريا من حولنا ، يوجه عمل العديد من المنظمات الوطنية و الإقليمية والدولية ، وأيضا العديد من هيئات المجتمع المدني . فوجود هذه المؤسسات ذاتها  يستمد مبرره من  ممارسة إعداد التقارير و يغذي أجنداتها، و يوجه التحركات العامة لمختلف أنشطتها منذ لحظات التشخيص و صياغة التصورات إلى لحظة التواصل حول العمل في صورته النهائية . كذلك يهيكل مخططاتها،  ويعمل على تشكيل الأفكار و انتشارها في الحقل العمومي، و قد يرسي المشاريع المجتمعية أو يساهم في إرسائها.... كل ذلك يشير إلى أي حد أن فعل انجاز التقرير كما نمارسه من خلال هذا الإصدار ليست له ثمة علاقة تذكر بالممارسة التي درجنا عليها منذ 1995،  تاريخ ظهور أول "  تقرير استراتيجي للمغرب " .
إن التقرير الحالي يغطي فترة تشكل قطيعة وهي فترة "الربيع العربي" : (2011-2012)، فالسياق إذن صعب  وغير مؤكد ، يجتاز بكل تأكيد " منطقة العواصف " لكن زمن الانفتاحات الواعدة .. 
ينصب القسم الأول من هذا التقرير على علاقات المغرب مع القوى العظمى ( دول، منظمات، تجمعات في شتى المجالات، الولايات المتحدة الأمريكية، الاتحاد الأوروبي، الحلف الأطلسي، المؤسسات المالية الدولية إلى جانب الدول التي يخصها المغرب بحسابات خاصة. ) أو التشكيلات المتحالفة معها. كما انه يركز على علاقات الجوار  ، بالإضافة إلى الدوائر الأكثر اتساعا التي تشكلها الفضاءات المغاربية و العربية  رغم تأثر هذه الأخيرة بثوراتها و نزعاتها نحو  ما يعتقد أنه تغيير . ويأخذ التقرير بعين الاعتبار، وبقدر ما تسمح به المعطيات المتوفرة، الفضاءات الإسلامية .كما انه يفرد للدول الإفريقية مكانة خاصة. و إلى جانب ذلك يسعى التقرير إلى تقديم رؤية شمولية   عن علاقات المغرب مع دول أمريكا اللاتينية.
أما بالنسبة للقسم الثاني و الذي يتمحور حول الشؤون الداخلية ، فانه يهتم بتطورات الفاعلين المؤسساتيين ( المؤسسة الملكية ، الحكومة ، البرلمان ..) ، و الأحزاب السياسية الموالية للنظام و المعارضة له ، وحول مختلف أشكال المعارضة . كما انه يفحص حياة الجمعيات و الحركة الاجتماعية في شموليتها خلا ل نفس الفترة المعنية بهذا التقرير (2011-2012) ،  انطلاقا من محاولة الإحاطة ، على هذا المستوى ، بالأحداث الخاصة الني واكبت " الربيع العربي" بالمغرب . ويسعى التقرير عند نهاية القسم الثاني إلى تحليل ابرز التفاعلات السياسية التي شهدتها هذه الفترة دون التأكد فيما إذا كانت ستختزل في عدد معين من السياسات العمومية الأساسية.
 
 

alt : الديباجة

News-Letter

Dernières publications

Rapport stratégique 2010-2013

 

 

 

Qui est en ligne?

Nous avons 169 invités et aucun membre en ligne

compteurs de visites

02318978
Aujourd'hui
Hier
cette semaine
Administratif
ce mois
mois passé
deouis le début
1432
3190
11683
1596319
42346
36215
2318978

Your IP: 54.161.77.58
Server Time: 2017-05-26 16:50:48

en haut

اجتماع المكتب التنفيذي لمركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية
المقر الجديد لمركز الدراسات والابحاث في العلوم الاجتماعية

Deux adresses du CERSS:
1- Faculté de Sciences Juridiques Economiques et Sociales Rabat-Agdal, Boulevard des Nations Unies, CP. 10080, BP. 721, Agdal, Rabat, Maroc
2- 14, Avenue d'Alger, Immeuble B, Appartement n°3, CP.10020, Hassan, Rabat, Maroc
Tél= 00 212 (0) 537 76 06 76  ---- E-mail: cerss1993@gmail.com

Copyright © 2014. All Rights Reserved.